Ministry of science signed contract with pank co.

السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت وزير العلوم والتكنولوجيا عبد الكريم السامرائي، الأربعاء، عن توقعها عقدا مع شركة عراقية لبناء مجمع سكني لموظفيها في بغداد بمواصفات عالمية، مؤكدا المشروع يعد الأول من نوعه، فيما أشار إلى أن العقد تم بالتنسيق مع هيئة استثمار بغداد. 

وقال السامرائي في مؤتمر صحافي حضرته "السومرية نيوز"، إن "وزارة العلوم والتكنولوجيا وقعت، اليوم، عقدا مع شركة عراقية لبناء مجمع سكني في منطقة التويثة، جنوب بغداد، يضم عدد من الشقق ستوزع على موظفي الوزارة"، مشيرا إلى أن "العقد تم بالتنسيق مع هيئة استثمار بغداد وستمنح الشركة الأرض المخصصة خلال أسبوع من الآن". 

وأضاف السامرائي إلى أن "هذا المشروع يعد الأول من نوعه"، لافتا إلى أن "الإقساط التي يدفعا الموظفين ستقسم على 20 عام بدل ثمانية". 

وأشار السامرائي إلى أن "الوزارة تعتزم خلال الأيام القلية المقبلة توقيع عقد لبناء مجمع سكني في منطقة التاجيات يضم 2300 شقة مع شركة عراقية معروفة"، مؤكدا أن وزارته "عاكفة على منح كل موظف تابع لها شقة سكنية عن طريق مشاريع الاستثمار المناسبة".

وتتفاوت التقديرات إزاء حاجة العراق من الوحدات السكنية، ففيما أشارت تقارير سابقة إلى أن البلاد تحتاج نحو ثلاثة ملايين وحدة سكنية، ذكرت وزارة التخطيط، في (1 شباط 2012)، أن العراق لا يحتاج لأكثر من مليوني وحدة سكنية، وبينت أنها عازمة على مواجهة أزمة السكن، بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، من خلال تخصيص مبلغ مليار دولار لبناء مساكن واطئة الكلفة. 

 وأعلنت وزارة الإعمار والإسكان، أمس الثلاثاء (10 تموز 2012)، عن إدخال مشروع السكن الاقتصادي ضمن خطتها للسنوات الأربع المقبلة، مؤكدة أن مجلس الوزراء رصد ملياري دولار لهذا المشروع، فيما أشارت إلى أن معايير الإسكان في العراق لم يتم تحديثها منذ العام 1983. 

يذكر أن العراق يعاني من أزمة سكن خانقة نظراً لتزايد عدد سكانه قياساً بعدد المجمعات السكنية، فضلا عن عجز المواطن ذي الدخل المحدود عن بناء وحدة سكنية خاصة به بسبب غلاء الأراضي والمواد الإنشائية، وتقدر وزارة الأعمار والإسكان حاجة العراق إلى ثلاثة ملايين وحدة سكنية لسد أزمة السكن في العراق.